خبر
أخبار ملهلبة

لو لم أكن مصريّاً .. لكنت استريّحت جذريّاً (2) | خارج المألوف

 

لو لم أكن مصريّاً .. لكنت استريّحت جذريّاً (1) | خارج المألوف

لو لم أكن مصريّاً .. لكنت استريّحت جذريّاً (2)

 

 

الأحد 28 / 6 / 1999 :

يا سلام.. أخيراً النهار ده افتتاح المركز.. بعد سنة ونص م التعب واللف والدوران ف كل وزارة وكل مصلحة وكل إدارة شويّة ح ابتدي اشغّل المركز بتاعي.. من ساعة ما استقلت وأنا دايخ السبع دوخات علشان اطلّع ترخيص المركز.. صحيح مراكز طبيّة كتيرة شغّالة من غير ترخيص وما حدّش بيكلّمهم.. بس انا باحب امشي سليم.. ح يبقى شكلي إيه لمّا ييجي لي تفتيش من أي جهة ويلاقوني ماشي غلط؟.. لأ.. أنا كده ما حدّش له عندي حاجة ولا حد يقدر يكسر عيني.. بالعكس.. ده انا اقدر احط صُبعي ف عين التِخين.. بس ربّنا يستر والمركز يشتغل احسن انا حرقت جميع مراكبي علشان اقدر افتح المركز ده.. إستقلت من وزارة الصحة.. بعت شقّتي.. بعت عربيتي.. فكّيت الوديعة اللي حيلتي ف البنك.. بِعت شَبْكة مراتي ودهب بنتي.. واخدت قرض بميّة وخمسين ألف جنيه من صندوق الشباب الاجتماعي.. واستلفت من طوب الأرض علشان أكمّل تجهيزات المركز.. خازوق بقى لو بعد كل ده المشروع يفشل.. ربّنا يستر.. بس ربّنا عمره ما ح يتخلّى عني.. لإني ف كل خطوة مشيتها كنت حاطط قصادى الخير وباجتهد علشان احققه.. يعني إن يبقى لي شغل خاص بيَّ بعيد عن تحكّمات الوظيفة الميري ده خير ليَّ.. وإني أفتح باب رزق جديد ده خير لأسرتي.. وإني أوفّر فرص عمل واوجِد لقمة عيش حلال ده خير للناس اللي ح تشتغل معايَّ.. وإني اخدم العيّانين مقابل أجر معقول ده خير لأهالي المنطقة الشعبيّة اللي فيها المركز.. ولو إن ساعات ضميري بينقح عليَّ وبيقعد يقول لي حاجات وحشة :

- ده انت ربّـنـــا ح يـودّيـك ف داهـــية.. وإن شــاء الله المـركــز ده ح تجيب دُرَفه قُرَيّب.

- ليه بس؟.. أنا عـمـلت إيـه؟.. ده انا كل خـطــواتي ف الســـليم.. إكمنّي خايف منّك بعد ربّنا.

- إنت ح تستعــبط.. ما انتش عــارف الـبلاوي اللي انت عملتها؟

- أنا عملت بلاوي؟

- يعني كمان ما عندكش إحساس بالغلط.. يا راشي.. يا فاجر.

- آه.. إنت قصدك ع الرشوتين تلاتة اللي دفعتهم؟

- والله؟.. بقى همَّ رشوتين تلاتة برضه؟.. ده العـــدد ف اللمون.. عِـد معايَّ المـوظّـــفين اللي انت ادّيتهم رشاوي : بتاع تراخيص الحي وبتاع القِسم الهندسي هناك وبتاع إشغال الطريق اللي تبعه الإعلانات وبتاع مصلحة الكهربا وبتاع شركة الميّه وبتاع هيئة الصرف الصحّي وبتاع الدفاع المدني وبتاع القلم التجاري وبتاع قلم الجدول وبتاع مصلحة الضرايب وبتاع التأمينات الاجتماعيّة وبتاع السجل التجاري وبتاع الغرفة التجاريّة وبتاع العوايد وبتاع إدارة العلاج الحر وبتاع وزارة الصحة وبتاع نقابة الأطبّاء وبتاع الصندوق الاجتماعي وبتاع شؤون البيئة وبتاع الشهر العقاري وبتاع هيئة البريد وبتاع مصلحة التليفونات وبتاع إدارة الجامعة وبتاع السجل المدني وبتاع قِسم الشرطة حتَّى بتاع شركة الزبالة.. وبعد ده كلّه جاي تعمل لي فيها بتاع ربّنا؟

- ما خـلاص خـلصنا من المــوضــوع ده.. مش انت لمّـــا قعدت تأنّبني رحــت للشيخ اللي ف الجــامع فقـال لي إن دي ما تعتبرش رشوة.. الرشوة هي اللي لمّا بتدفعهـــــا بتاخد بيها حق مش حقّــك.. أو تاخد بيها حق واحد تاني.. وانت عــارف كـويّس إن الفــلوس دي كنت بادفعهــا غصب عنّي علشان اطلّع الأوراق اللي من حقّي اطـلّعها بس بسـرعة.. لإن المـوظّــفين مش بيخلّصوا أي ورقة بسرعة إلا لمّا تدفع لهم الإكراميّات دي.. ولولاش كده ما كنتش خــلـّصت كل أوراقــي الســليمة دي ف سـَـــنة ونُص بَس.

- يا ســـلام!.. هيَّ الرشــاوي ده الوقــت بقــت تتسمّـى إكراميّات؟.. الظـــاهر الشـيخ اللي طـلّع لك الفـــتوى دي كان شغّـال ف الحي.. إنت عايز تنيّمني على كده؟

- ما تتنيّل تسكت بقى.. إنت ح تقعد تبكّتني كده طول اليوم.. خـلّيني اشـــوف الراجل ده اللي جــاي يبــارك لي ع الافتتاح.. شكله ظــابط شرطــة علشان نازل من عربيّــة بوكس.

- أهلاً وسهلاً.

- أهلاً بيك.. مبروك ع الافتتاح.. إيه أنوار الزينة الجميلة دي.. أنا "إكرامي عبد الرقيب" مفتّش بمباحث الكهربا.

- تشرّفنا.. وسيادتك بقى ساكن هنا في المنطقة؟

- لأ.. أنا جاي اعمل محضر لحضرتك.. بتهمة سرقة الكهربا.

- سرقة؟.. قصدك علشان فرعين النور دول؟.. ده انا ساحب الكهربا بتاعتهم من عدّاد المركز.. ما تقلقش.. أنا ماشي سليم.

- سليم ازاي يا دكتور؟.. مش ده حِمل زيادة ع الشبكة ولازم يطلع بيه إذن م الشركة.

- حمل إيه يا راجل دول ما ييجوش تلاتين لمبة.. وبعدين انا واخد إذن باربعين لمبة من أم مية وات.. الإذن اهو.. هوَّ فين؟.. ده كان ف جيبي ده الوقت.. بسـم الله الرحمن الرحيم.. أهُه أهُه.. بُص كده.. قلت لك أنا ف السليم دايماً.

- إمممم.. والله الإذن ده شبه اللي بيطلع من الشركة.. بس الختم مش واضح.

- ورّيني كده.. طب وانا ذنبي إيه إن الموظّف بتاعكم ما كانش دايس ع الختم كويّس؟.. ولّا قصدك يعني إني ح ازوّر الإذن مثلاً.

- والله ده بقى اللي ح نعرفه ف النيابة.. إنت ح تيجي معانا تبات ف الحجز الليلة دي عقبال ما تتعرض ع النيابة الصبح.

- إيه اللي بتقوله ده؟.. إنت عايز تعمل لي شوشرة.. أنا راجل محترم وما يصحّش أبداً إنك تاخدني ف البوكس وتجرجرني ع القسم لغاية ما النيابة تثبت صحّة الإذن.

- يا دكتور انا بانفّذ القانون.. ومع ذلك أنا مستعد اعمل لك محضر تصالح مع الشركة.. ده بس علشان انت راجل طيّب.. إيدك على مية جنيه علشان نراضي الرجّاله اللي ف البوكس.. مش ح اقول لك تلتميّة.

- أمري لله.. إتفضّل.. بس عايزك تعرف إن الإذن ده سليم.. فاهم؟

- ولّا مش سليم.. كفاية ذوقك يا دكتور.. باقول لك إيه.. إنت ما شوفتناش خالص الليلة دي.. ماشي.. ألف مبروك ع الافتتاح مرّة تانية.. سلامُ عليكم.

لا حوْل ولا قوّة إلا بالله.. يعني لو ما كنتش طلّعت الإذن ما كانوش عرفوا طريقي.. آدي آخرة اللي يمشي سليم ف البلد دي.. طبعاً ضميري المنيّل على عينه ده مش طالع له حِس ده الوقت.. فالح بس يتشطّر عليَّ انا ويقول لي امشي سليم.. إمشي سليم.

# ياااااا رب.. ليه ما خلقتنيش من غير ضمير.. ولّا بضمير أخرس علشان ما اسمع لهوش صوت؟؟؟؟؟

 

   

الأربعاء 13 / 10 / 2010 :

الحمد لله.. النهار ده تقريباً آخر يوم ف أيّام الاستدعا.. ده لو آداءنا كان مقبول من قادة الجيش اللي بيحضروا المناورات وانبسطوا مننا.. مراتي وابني وبنتي وحشوني قوي.. واخواتي وزمايلي ف الشُغل كمان.. حتَّى ابويَّ وامّي الله يرحمهم وحشتنى زيارتى ليهم ف المقابر.. ووحشني الأكل المَلَكي والنومة ع السرير.. بقى لي شهر نايم على نقّالة عرضها نص متر لغاية ما ضهري اتقطم.. وكل أكلي معلّبات جافة لمّا بطني نشفت.. الواحد سنّه كبر ع التعب ده.. يا رب تبقى آخر استدعا ليَّ ف الجيش.. دي رابع استدعا من ساعة ما خلّصت الجيش من تلاتاشر سنة.. ولسّه فاضل لي كمان أربع سنين علشان اعدّي سِن الاستدعا للظبّاط الاحتياط بعد ما رفعوه لستّة واربعين سنة.. لأ وإيه؟.. كل استدعا بمشروع حرب.. واللهِ الاستدعا دي فيها مزايا وفيها عيوب.. يعني من مزاياها إن الواحد بيحّس إنه لسه فيه الرمق والبلد محتاجاه.. وبنعيش جو الحرب علشان نبقى مستعدّين ندافع عن أرضنا وشعبنا.. اللهم ارزقنا الشهادة يا رب.. وكمان ف فترة الاستدعا دي الواحد بيفضّي دماغه من ضغوط الحياة ف المدينة.. خصوصاً إننا بنعيش ف خيام ف الصحرا.. يعني جو صحّي.. هوا نقي.. هدوء.. ما فيش تلوّث ولا ضوضاء ولا أي اتصال بالعالم.. حتَّى المحمول خارج نطاق الشبكة.. حاجة تريّح الأعصاب اللي بتبقى مشدودة دايماً ف المدينة.. وأحلى حاجة ف الاستدعا إني باشوف زمايلي الظبّاط والعساكر اللي كانوا بيخدموا معايَّ زمان.. وباتصاحب كمان على زمايل جداد.. وهاتك يا ضحك وحكايات ومقالب ولعب كورة ف وقت الراحة.. باختصار كده باصْغَر عشرين سنة ف الاستدعاءات دي.. بس بقى فيه عيوب للاستدعا برضه.. يعني مثلاً كل الناس اللي بيوحشوني بابقى قلقان عليهم ومش عارف إذا كانوا كويّسين ولّا لأ.. وكمان دَخلي كطبيب حُر بيقّل كتير علشان باقفل عيادة العيون بتاعتي اللي ف المركز.. بس انا احسن من غيري.. ع الأقل فيه عيادات تانية شغّالة ف المركز بتاعي بتدخّل لي فلوس.. الدور والباقي على زمايلي الدكاترة اللي ما عندهمش مصدر رزق غير عياداتهم وبس.. ولمّا بتيجي لهم الاستدعا بيلوصوا.. إنما أكتر حاجة بتزعّلني ف كل مرّة يستدعوني فيها للجيش إني بالاقي الوحدة اللي انا فيها مِش عشرة على عشرة زي ما انا باحلم.. طبعاً الكمال لله وحده.. بس للأسف بعض العيوب اللي ف البلد إتمدّت للجيش كمان.. وللأسف أكتر مش قادر اقول العيوب دي لأي حد علشان ما ابقاش بافشي الأسرار العسكريّة للوحدة بتاعتي.. واديني كاتِم ف قلبي وساكت.. أكيد القادة عارفين العيوب دي وعارفين علاجها وقادرين يتلافوها وقت الجَد.. وبعدين احنا طول عمرنا وجيشنا تسليحه أقل من تسليح العدو الصهيوني.. بس احنا - والحمد لله - عندنا أهم حاجتين تخلّينا - بعون الله - ننتصر على طول.. العقيدة والانتماء.

المغرب قرّبت تدخل وما فيش حِس ولا خبر عن رأي القادة ف أداءنا.. كان ليَّ زميل ف الجيش اسمه "جرجس" كان دايماً يقول إن أهم من رضا الأب والأم رضا القادة.. واللهِ عنده حق ف الموْقف ده.. الله يمسّيك بالخير يا "جرجس".. بقى لي كتير ما شفتهوش.. إكمنّه يا عيني جا له السكر والضغط وطلع بره رصيد المستدعين.. يعني مش بتيجي له أي استدعا خالص بسبب المرض.

الواحد في منتهى الإحباط.. جات لنا الأوامر إن المشروع ح يمدّوه القادة إسبوع كمان علشان أداءنا ما كانش ع المستوى المطلوب.. بقى بعد ما حضّرت الشنطة واتعشّمت ف المِرواح يحصل كده؟.. نهايته.. أقوم اصلّي العِشا علشان ربّنا يرضى عليَّ ويعدّي الأسبوع الجاي على خير.

# ياااااا رب.. ليه ما جبتليش السكر والضغط والقلب والبواسير كمان علشان ما يجيليش استدعا زي "جرجس"؟؟؟؟؟

 

 

(يتبع)


google-playkhamsatmostaqltradent