خبر
أخبار ملهلبة

الفصل السابع (3) | نهاية العالم

 

الفصل السابع (3) | نهاية العالم

الفصل السابع (3) | نهاية العالم

 

 

- عندك حق.. يبقى نحط دي هنا مكان هنا.. وتبقى الصفحة السابعة بتاعة المحافظات كده: "الحكومة المصريّة تمنح الموظّفين الحكوميّين أجازة مفتوحة من اليوم وحتّى قيام الساعة".. "وزارة الماليّة تتوسّل لجميع العاملين بالدوْلة حتّى يتوجّهوا لفروع البنك المركزي والمصارف المعتمدة بالمحافظات لتسلّم مرتباتهم عن الفترة الماضية وصرف شهر مكافأة نهاية الخدمة".. "وزير التعليم يطالب التلاميذ باللعب واللهو وعدم استذكار دروسهم لاعتبارهم ناجحين ومنقولين للصف التالي مباشرةً دون إجراء امتحانات".. "لأوّل مرّة منذ دخول السيّارات لشوارع القاهرة سيولة مروريّة كبيرة بعد التزام المواطنين بقواعد المرور دون مخالفات".. "انتظام مواعيد القطارات وركوبها مجاناً دون تذاكر".. "مصلحتيْ الضرائب والجمارك تلغيان الرسوم الضريبيّة والجمركـيّة المغالى فيها تماماً على المواطنين".

- تمام كده.. نيجي بقى للصفحة الحداشر.

- لأ يا عم "باسم".. صحصح كده.. قصدك الصفحة العاشرة.

- آه.. لا مؤاخذة.. أصلي ما شربتش القهوة بتاعتي النهار ده.

- نخلّص ونشربها مع بعض حالاً.. الصفحة العاشرة بقى ح نشيل منها باب الأبراج وحظّك اليوم.. ما لهمش لازمة.. ما احنا عارفين اللي فيها خلاص.. وكمان ح نحذف باب السياحة والسفر.. ما عادش حد بيروح ولا ييجي ولا له نِفْس لحاجة.. كلّه مستنّي قدره ف مكانه.. وكمان باب بريد القرّاء.. ما حدّش بقى عايز حاجة من حد ولا عنده مشكلة غير إن ربّنا يرضى عليه ويغفر له ذنوبه ويقبل توبته وأعماله الصالحة.. ح نحط مكان كل دول صفحة للأسرة والمجتمع.. أهِه.. بص كده: "إحصائيّات الزواج في تصاعد مستمر لرغبة الشباب في استكمال نصف دينهم قبل انتقالهم للآخرة بعد تنازل الآباء عن المهور والشبْكات الذهبيّة وانعدام تكاليف الزواج المرهِقة".. "وزارة العدل تعلن عن عدم توثيق أي حالات طلاق في مصر منذ يوميْن".. "تقارب شديد بين المواطنين وأعضاء جماعة الإخوان بعد أن تناسى كل طرف أخطاء الطرف الآخر في حقّه والزهد في التكالب على السلطة والنفوذ".. "أطفال مصر يحتفلون غداً بعيد الطفولة الأخير قبل أربعين يوماً من موعده".. "المسلمون والمسيحيّون في مصر قلباً وقالباً واحداً".. والصفحة الحداشر ح تبقى مجموعة مقالات لكتّابنا بدل صفحة جدول مواعيد برامج قنوات التليفزيون الأرضيّة والفضائيّة اللي ما بقاش فيها برامج من أصله.. عندك دكتور "عبد المنقذ المدني" كاتب مقال بيهاجم فيه التيّارات الإسلاميّة اللي بتستغل رجوع الناس لربّنا في الدعاية للإسلام السياسي.. والأخ "وحيد الشريعي" اللي بيلوم الشعب المصري على تصرّفاتهم اللي خلّتهم ينقلبوا على الشرعيّة الوحيدة في التاريخ المصري اللي هوّ حكم الإخوان وده اللي عجّل بقيام الساعة لإن ربّنا ما يرضاش بالظلم.. ومقال الرفيق "ثائر الناشط" اللي بيدعو الجماهير للتمرّد على مؤسّسات الدولة وسلطاتها قبل ما ربّنا يحاسبهم على تقصيرهم ف التغيير.. والمقال الصغيّر ده هو بتاع "حبيبة العسكري" وبتشكر فيه القوّات المسلّحة وقياداتها على حمايتهم لمصر طول القرون اللي فاتت دي وبتناشدهم يساعدوا بخبراتهم وإمكانيّاتهم الجيش الأمريكي والروسي في محاولاتهم المستميتة لتدمير المذنّب "الماحق" رغم توقّع العلماء ليهم بالفشل الذريع.

- كده وصلنا للصفحة الاتناشر.

- الصفحة الاتناشر والتلاتّاشر دول ح نطبع فيهم قصص مرسومة وألعاب وتسالي وفوازير للأطفال.     

- إيه ده؟.. وصلنا لآخر صفحة ف الجرنال.

- آه.. دي ح يبقى فيها دعاء للاستغفار بالفونت الكبير.. أصل العدد ده ح يبقى أربعتاشر صفحة بس وح نوزّعه ببلاش.

- على بركة الله.. إبعت الماكيت بقى للمطبعة.. واطلب لنا قهوة بقى الله لا يسيئك؟

واحتسى "باسم" فنجان القهوة وجلس ساعةً مع رئيس التحرير ثم استأذن في الانصراف ليلحق بموعده مع "عماد"، وفي الطريق مرّ على أخته "نشوى" وأخيه "عادل" الذي علم من أخته بحكايتها واصطحبهما معه في سيّارته، وعندما وصلوا إلى المأذون وجدوا "عماد" ومعه أحد أصحابه المقرّبين في انتظارهم وبدأت مراسم إجراء عقد القران بسرعة والجميع متجهّمون في عبوسٍ يخالف فرحة الزواج المعهودة.. وما إن فرغوا من مهمّتهم الثقيلة حتّى تفرّقوا كلٌ إلى حال سبيله بعد أن أكّد "عماد" على "باسم" بإبقاء هذه الزيجة في طي الكتمان، ولكن "باسم" الذي أخذ عنوان "عماد" من واقع بيانات بطاقته الشخصيّة المفسَّرة بوثيقة الزواج كان قد ترك أخويْه ليذهب وحده إلى منزل "عماد" حيث قابل والده قبل رجوع الابن وشهّر له بأمر الزواج ورحل منتصراً تاركاً الأب في ثورةٍ عارمة على ابنه وقد قرّر أن يتبرّأ منه ليوم الدين الذي بقي عليه أربعة أيّامٍ لاغير.

وفي المساء ظهر المذنّب "الماحق" واضحاً للعيان بشكله المخيف كما وصفه العلماء فارتجف منه الناس رعباً وفزعاً وأيقنوا أكثر فأكثر من قرب نهاية العالم الوشيكة فباتوا ليْلتهم مهمومين مغمومين فقد صار المجهول حقيقةً واقعة لا تقبل الجدال والتأويل.     


google-playkhamsatmostaqltradent