خبر
أخبار ملهلبة

الفصل العاشر والأخير (2) | نهاية العالم

 

الفصل العاشر والأخير (2) | نهاية العالم

الفصل العاشر  والأخير (2) | نهاية العالم

 

 

- مين قال لك ح ابقى لوحدي.. سيب لي "نشوى" تبات معايا واتّكل انت على الله.. ما فيش داعي لوجودك.. لو ح احتاج لك ح اخلّي "نشوى" تتّصل بيك.

- يا ستي ما انا قاعد معاكوا شويّة.. وإن كان ع العيال ح اتّصل بيهم أهه نطمّن عليهم: ....... آلو.. أيوه يا حبيبتي.. إيه مالِك بتعيّطي ليه؟.. إيه؟.. ها.. ها.. وبعدين.. طيّب أنا ح آجي ده الوقت أموّته م الضرب.. معلهش.. معلهش ما تزعليش.. ح اشتري لِك غيرها واللهِ.. طيّب خلاص.. أنا ح اجي حالاً.. باي باي.. مع السلامة.

- إيه؟.. ما لهم العيال يا "باسم"؟

- أبداً يا ستّي.. الواد بيغلّس ع البت ومش عايز يسيب لها الكمبيوتر شويّة.. وأكل كمان الشوكولاته الوحيدة اللي فضلت ف البيت من غير ما يسيب لها حتّة.. شغل عيال بقى.

- سبحان الله.. قلبوا على بعض تاني!!.. دول كانوا زي السمنة ع العسل اليومين اللي فاتوا.. حتّى اسأل "نشوى".

- فعلاً يا أبيه.. دول كانوا بيعزموا على بعض ف كل حاجة.

- بص يا "باسم".. إنت مش ح تعرف تسلك مع الأبالسة دول.. إنت تروّح ح تلاقي ف الدولاب بتاعهم من تحت شنطة غياراتهم وهدومهم.. كنت مجهّزاها من زمان.. خد الشنطة وروح ودّيهم لاختي "صافي".. أنا متّفقة معاها على كده لغاية ما ربّنا يسهّل لي واقوم بالسلامة.

- حاضر يا ست الكل.. إنتي بس ما تنعيش هَم.. خلّي بالِك من صحّتِك بس وقومي لنا بالسلامة.. مش عايزة حاجة قبل ما امشي؟

- أعوزك طيّب يا خويا.. مع السلامة.

- الله يسلّمِك.... تعالي يا "نشوى" علشان عايزك ف كلمتين برّه.

و بعد أن انفرد "باسم" بأخته في أحد الأركان البعيدة بالمستشفى قال لها في حزم:

- بصّي.. الكلام اللي ح اقوله ده يتنفِّذ بالحرف.. مش عايز مناقشة.. كفاية القرف اللي عملتيه وعكّيتينا فيه.. من هنا ورايح أنا اللي ح اقول لِك تعملي إيه وما تعمليش إيه.. سامعة؟.. الزفت ده اللي اسمه "عماد" لو اتّصل بيكي ما تردّيش عليه.. وانا لمّا افضى ح ابقى اقابله واجبره إنّه يطلّقِك ف مقابل إنّنا نتنازل عن مؤخّر الصداق أبو ميت ألف جنيه اللي وافق عليه بسهولة لمّا كان فاكر إن يوم القيامة ح تقوم.. وهوّ ما ح يصدّق علشان يرجع لابوه تاني ويصالحه.. والعيّل اللي ف بطنك ده ح تنزّليه.. أنا اعرف دكتور حبيبي ح يتولّى الموضوع ده.. وكمان ح يرجّعِك بنت بنوت زي الأوّل علشان نداري فضيحتك.. وجوازتِك بقى سيبيها عليّ انا.. ح اجوّزِك واد من الممثّلين اللي لسّه طالعين جداد دول.. أي واحد منهم يتمنّى يناسبني علشان اشهِره والمّعه واجيب له شغل بعلاقاتي مع المخرجين والفنّانين.. ولو لقيت لِك عريس من بتوع الخليج اللي اعرفهم يبقى احسن واحسن.. المهم ده الوقت الطلاق والإجهاض وبعد كده يبقى ربّنا يعمل اللي فيه الخير.. طاوعيني.. أنا عارف مصلحتك كويّس.. ياللا خلّي بالك من "أسماء".. ولو فيه أي حاجة إدّيني تليفون على طول.. سلامُ عليكم.

وتركها "باسم" دون أن تنبس بنت شفة وذهب من فوره فأخذ ولديْه وأوْدعهما عند خالتهما وعاد لمنزله وحيداً واختلى بنفسه فبدأ يجري مكالماته:

- آلو.. أيوه يا باشا.. حمد الله ع السلامة.. ها ها هاي.. يا راجل!.. معقول!.. طول عمرك أستاذ ونظرتك أبعد م الكل واللهِ.. طبعاً.. تحت أمرك.. وماله.. خلاص.. خلاص.. ح استنّى منّك تليفون.. صحيح ما احنا ح نبقى نتقابل ف الجرنال.. تصدّق الواحد أخد ع القعدة ف البيت من غير شغل.. ها ها.. خلاص.. واهو بالمرّة نراجع سوا بنود العقد واكون كتبت السكريبت بتاع الحلقة.. يا راجل لحقت تنسى!.. الحلقة بتاعة "غشاء البكارة بين العلم والتجارة".. أيوه يا باشا.. ها ها ها ها.. الظاهر "الماحق" سيّح الذاكرة بتاعة معاليك.. ها ها ها.. خلاص اتفقنا.. ماشي.. مع ألف سلامة.. مع السلامة.. مع السلامة.

- آلو.. أيوه يا "نشوى".. إيه الأخبار.. يعني هوّ الدكتور بتاعها اللي قال كده؟.. ربّنا يسهّل.. طيّب لمّا تصحى قولي لها إنّي سألت عليها.. ف إيه؟.. آه ودّيتهم خلاص عند خالتهم.. طب اقفلي ده الوقت علشان معايا مكالمة ع الهولد وح ابقى اكلّمك بعدين.. سلام.

- آلو.. وانا باقول التليفون بيرقص ليه!.. حمد الله على سلامتِك يا حُبّي.. لأ سلامتِك انتي لوحدك أهم من سلامة العالم ده كلّه.. طبعاً.. إنتي ما تعرفيش كده ولّا إيه؟.. واللهِ انا فرحان بس علشان ح ارجع اشوفِك تاني.. وبكره ليه؟.. ما تخلّيها الليلة دي.. طيّب خلاص زي بعضه خلّيها بكره.. حتّى اكون لحقت اجيب لِك هديّة بمناسبة النجاة.. ح تكون نجاة إيه يعني؟.. نجاة الصغيرة؟.. نجاتنا من البلوة اللي كانت ح تطّربق فوق دماغنا.. الحمد لله.. ربّنا كريم ومش رايد لنا نموت الموتة دي.. أومّال.. أيوه أيوه.. زي ما تحبّي.. خلاص.. آستا لا فيستا بيبي.. ها ها هاي.. سلام.. سلام.

- آلو السلامُ عليكم.. إزيّك يا "عادل" يا خويا.. الحمد لله.. كابوس وانزاح.. طبعاً كلّنا استفدنا م التجربة دي.. اشمعنى انت بالذات؟.. طيّب كويّس.. لو انت شايف إن ربّنا بيدّيك فرصة تانية علشان تصلّح نفسك وتبدأ من جديد يبقى كويّس.. احنا عايزين إيه غير إنّك تبقى أحسن واحد ف الدنيا.. ربّنا يوفّقك.. أهم حاجة تبقى عندك إرادة فولاذيّة علشان تتحدّى نفسك وتعدّل مسارك.. ربّنا معاك ويقوّيك.. خلاص.. لو عُزْت أي حاجة ما تنكسفش واتّصل بيّ على طول.. شكراً على إيه؟.. أنا اخوك الكبير يا وله.. يا سيدي قدّامنا الوقت طويل والعُمْر لسّه بحاله.. يا عالِم.. إن شاء الله.. ربّنا يسهّل.. أيوه.. بالظبط كده.. خلّي بالك من نفسك.. مع السلامة.

- آلو.. أيوه يا "جيمي".. بخير واللهِ.. تسلم.. الله يكرمك.. أصلي حسّيت إنّك زعلت منّي آخر مرّة اتقابلنا.. معلهش بقى.. أخوك الكبير بقى وقرص عليك ف الكلام شويّة.. سامحني.. أنت عارف معزّتك ف قلبي.. لا يا راجل فلوس إيه.. ده اللي بينّا أهم م الكلام الفارغ ده.. يا بني إنت نجم المستقبل صدّقني.. سيب بس الحاجات دي على الله وعليّ.. ما لكش دعوة بس.. ما تشيلش هم م الناحية دي.. أنا حبايبي كتير وألف من يخدمني.. خلاص أبقى اشوفك هناك.. حتّى بالمرّة أعرّفك على "نشوى" اختي.. دي معجبة بيك قوي ونفسها تشوفك.. يا سيدي الصغيّر بيكبر وبكره ح تاخد أدوار البطولة لغاية امّا تزهق.. طيّب يا حبيبي.. أشوف وشّك بخير.. أوكّـيه.. مع السلامة.. مع السلامة.

 

 

 (يتبع)


google-playkhamsatmostaqltradent