خبر
أخبار ملهلبة

"أرواح بلا قبور" | معسكر الآلام (2)

 

"أرواح بلا قبور" | معسكر الآلام (2)

"أرواحٌ بلا قبور" | معسكر الآلام (2)

 

 

ومضى الوقت سريعاً بالأصدقاء وهم في شدّة السعادة يتسامرون ويتداعبون ويتمازحون إلى أن انطفأ الكشّاف فساد الظلام المكان خاصّةً بعد أن تخفّى القمر وراء إحدى سحب الصيْف الكثيفة وحاول أحد الأصدقاء أن يعيد إضاءة الكشّاف دون جدوى فانتشروا في أرجاء المكان ليجمعوا بعضاً من الحطب الجاف ليشعلوا به ناراً تضيء لهم وتؤانسهم وتدفّئهم أيْضاً بعد أن انخفضت درجة الحرارة وهبّت عليْهم فجأة نسائم باردة تبعث الرجفة في الصدور، وفي تلك الأثناء لمحوا أشباحاً آدميّة مختلفة الأحجام تتحرّك في الجبال حوْلهم ففزعوا أيّما فزعٍ واكتفوا بما جمعوه من حطب وفروع أشجارٍ جافّة وعادوا  ليشعلوا النار أمام الخيْمة ولكن النار انطفأت أيْضاً دون سبب وحاولوا أن يشعلوها مرّةً بعد أخرى ولكنّهم فشلوا بعد محاولاتٍ عديدة كانت تشتعل فيها النار ثم لا تلبث أن تنطفئ وفجأة سمعوا صوت دويٍ هائلٍ لانفجارٍ مكتوم يأتي من بعيد أعقبه زيادة عدد وسرعة تحرّك الأشباح من حوْلهم وكأنّها تجري هاربةً من هذا الانفجار ويصاحب ذلك صوت حفيفٍ وفحيحٍ واضح مع زيادة سرعة الرياح التي أثارت زوْبعةً من الرمال غطّت على كل ما في الوادي فدفعت الأصدقاء الأربعة إلى أن يلوذوا بالفرار داخل السيّارة وهم في غاية الذعر والخوْف، وبعد دقائقٍ مرّت كأنّها دهور هدأت حدّة هذه الظواهر الغريبة واستقرت الرياح والرمال وتلاشت تلك الأشباح المخيفة فاقترح "مازن" العوْدة من حيث جاءوا ولكن الباقي رفض خشية أن يضلّوا الطريق وسط الصحراء في ذلك الليْل الحالك الظلام وقرّروا المبيت في السيّارة للصباح، وفيما هم يتجادلون في تلك الأحداث المخيفة لمح أحدهم نوراً ينبعث من وراء تلٍ صغير بنهاية الجبل فتركوا السيّارة وتوجّهوا إلى حيث النور وعندما التفوا حوْل هذا التل وجدوا ناراً مشتعلةً بكوْمةٍ من الحطب ولم يجدوا حولها أحداً ولكنّهم رأوا على ضوْء هذه النيران عَلَم "مصر" يرفرف فوق أحد التلال القريبة وعندما بدأوا في الصياح والنداء على أي أحدٍ قد يكون قريباً منهم انطفأت النار فجأة واختفى العَلَم فارتعب الجميع وركضوا عائدين إلى السيّارة ليحتموا بها وظلّوا في وجومٍ غير قادرين على الكلام وهم يتلفّتون حول السيّارة متوقّعين أن يحدث أي شيء، وعلى حين غِرّة رنّ هاتف "باسم" المحمول رغم عدم وجود شبكة إتّصال ففتح الخط ووضع السمّاعة على أذنه فسمع شيْئاً غريباً ؛ سمع حديثاً يدور بيْن شخصيْن :

- آلو.. آلو.. من سبع 3 إلى نسر 11.. من سبع 3 إلى نسر 11.. حوّل.

- آلو.. هنا نسر 11.. أسمعك بوضوح.. في انتظار التعليمات.. حوّل.

- آلو.. هنا سبع 3.. صدرت التعليمات بالانسحاب سريعاً من المربّع "ألف" والتوجّه فوْراً إلى المربعين "جيم" و"دال".. حوّل.

- آلو.. هنا نسر 11 جاري التنفيذ.. القائد يسأل عن إمدادات الوقود.. حوّل.

- آلو.. هنا سبع 3.. إمدادات الوقود في الطريق إليكم.. وإذا كانت غير كافية لجميع المركبات يجب تدمير المركبات الخالية من الوقود قبل الانسحاب وعدم تركها تقع في أيْدي العدو.. حوّل.

- آلو.. هنا نسر 11.. علم وينفَّذ.. حوّل.

- آلو.. من سبع 3 إلى نسر 11.. أبلغني عن خسائركم.. حوّل.

- آلو.. هنا نسر 11.. خسائرنا ثلاثة وخمسون شهيداً وخمسة مفقودين ومائة وسبعون جريحاً وجاري حصر الخسائر فى الأسلحة والمعدّات والمركبات.. حوّل.

 

 

(يتبع)


google-playkhamsatmostaqltradent