خبر
أخبار ملهلبة

المثلبة (الرذيلة) العشرون: حُبُّ الاسْتِعْبادِ وتَأليهُ الحاكِمِ وذَوي السُلْطَةِ والرُؤَساءِ في العَمَلِ وماسوكيَّةُ التَلَذُّذِ بأَساليبِ القَهْرِ والظُلْمِ التي يَنْتَهِجونَها | سخصية مصر

 

الملوخية

المُلوخــيَّة

 


كانَ عَمُّ "مُخْتارٌ العَبْدُ" فَرَّاشُ مَدْرَسَةِ "الأَحْرار" مُمْسِكاً بالخُرْطومِ يَرُشُّ بِهِ الماءَ عَلَى أَرْضِ الفِناءِ ليُقَلِّلَ مِنْ كِميَّةِ الرِمالِ التي تُثيرُها الرياح , وكانَ يَقِفُ بجانِبِ شُبَّاكِ أَحَدَ الفُصولِ مِنَ الخارِجِ حينَ دَخَلَ أُسْتاذُ التاريخِ وبَدَأَ يَشْرَحُ بِصَوْتٍ عالٍ لِتَلاميذِ هَذا الفَصْلِ دَرْساً جَديداً في التاريخ؛ فانْتَهَزَ عَمُّ "مُخْتارٌ" هَذِهِ الفُرْصَةَ لِيَخْتَلِسَ النَظَرَ ويَسْتَرِقَ السَمْعَ مِنْ وَراءِ الشُبَّاكِ إلى حِكاياتِ التاريخ المُمْتِعَةِ التي يُحِبُّها، وبَدَأَ المُدَرِّسُ مُحاضَرَتَه :

- قيام.. تَعْظيم سَلام.. إرْسال.. جُلوس.. إفْتَحوا كِتاب التاريخ عَلَى صَفْحِة تِسْعَة وارْبِعين.. دَرْس اليُوم عَنْ واحِد مِنْ أَعْظَم حُكَّام الدَوْلَة الفاطِميَّة الخَليفَة "المَنْصور الحاكِم بأَمْرِ الله" اللي حَكَم "مَصْر" خَمْسَة وعِشرين سَنَة.. مِنْ 996 إلى 1021 ميلاديَّة.. وأَوِّل ما مَسَك الحُكْم كان عُمْرُه حِداشَر سَنَة وكان اللي بيْمَشِّي أُمور البِلاد ساعِتْها وَزيران.. "أَبو مُحَمَّد بن عَمَّار" و"أَبو الفُتوح بِرْجوان".. ولمَّا وَصَل خَمَسْتاشَر سَنَة قَتَل الاتْنين وانْفَرَد بالحُكْم.. وكان مِنْ أَهَم إنْجازاتُه إفْتِتاح دار الحِكْمَة اللي بَقِت مَرْكَز إشْعاع ثَقافي يَزْخَر بالمَخْطوطات والكُتُب وبيَجْتِمِع فيه العُلَما والمُثَقَّفين.. وكَمِّل بُنا جامِع جَنْب باب النَصْر كان بَدَأ بِنايْتُه أَبوه "العَزيز بالله" وبَقَى تحفة معماريَّة والجامِع دَه مَعْروف الآن باسْم جامِع "الحاكِم بأَمرِ الله".. وكان "الحاكِم بأَمرِ الله" مُتَقَشِّفاً زاهِداً يلْبِس الصوف الخِشِن والمَلابِس الرِخيصَة.. كَما أنَّه أَعْتَقَ لِوَجْه الله جَميع مَماليكُه مِنَ الإناث والذكور.. وقام بتَخْفيض ضَريبِة المُكوس وأَمَر بِعَدَمِ الإسْراف في الاحْتِفالات.. وكان بيطوف عَلَى حُمارُه فِ الأَسْواق والقُرَى ليَسْمَع مَظالِم الناس ويوَزَّع المال عَلَى الفُقَراء والمَساكين.. بَسْ فِ آخِر كام سَنَة كِدَه مِنْ حُكْمُه كان بيَعْمِل حاجات غَريبة ما حَدِّش كان بيَعْرَف سَبَبْها.. بَسْ أكيد كانِت لُه حِكْمَة ووِجْهِة نَظَر وَجيهَة فِ اللي كان بيَعْمِلُه بَسْ احْنَا اللي مِشْ فاهْمينْها.. ما هُو أَيْ حاكِم بيُحْكُمْنا لازِم نِسْمَع لُه ونُطيع أَوامْرُه لإنّه لا يَنْطِق عَنِ الهَوَى وأكيد رَبِّنَا أَلْهَمُه بيها بصِفَتُه الحاكِم واحْنَا بصِفَتْنا الرَعيَّة لازِم نِسَلِّم بكِدَه مِنْ غير تَفْكير عَلَشَان ما نِبْقاش خِوارِج عَنِ المِلَّة والدين.. يقولُ تَعالَى : "يا أيُها الذينَ آمَنوا أَطيعوا اللهَ وأَطيعوا الرسولَ وأُولي الأَمْرِ مِنْكُم".. ومِنْ ضِمْن الحاجات دي إنُّه كان بيقْتِل أَيْ حَد يشُك فيه وكان بيْمَشِّي السَيَّاف قُدَّامُه ويقول لُه يقْتِل دَه ودَه ودَه.. حَسَب ما كان بيَتَراءَى لُه.. فَقَتَل مِئات المُوَظَّفين والوُزَرا والقُضاة وناس مِنْ عامِّة الشَعْب.. وأَمَر اليَهود بلِبْس هُدوم سودا عَلَشَان يبْقوا عامْلين زَيْ أعْدائِه العَبَّاسيّين.. ومَعَ إنْ أُمُّه كانِت مسيحيَّة إلّا إنُّه أَمَر المسيحيّين بلِبْس صُلْبان تِقيلَة جِداً.. وحَرَّم عَ الناس أكْل مأكولات كِتير مِنْها الجَرْجير والمُلوخيَّة بحِجِّة إنْ "مُعاوِية" اللي حارِب "عَلَيْ بن أَبي طالِب" كان بيْحِبُّهُم.. ومَنَع بيع العِنَب والعَسَل بحِجِّة أنْ الخَمْرَة بتِتْعَمَل مِنْهُم.. وحَرَّم أكْل وصيد السَمَك اللي مالهوش قِشْر زَيْ القَراميط وسَمَك موسى.. ومَنَع لِعْب الشَطَرَنْج والغُنا.. وغَيَّر فِ كَلام الآدان ومَنَع صَلاة التَراويح.. وأَمَر بقَتْل الكِلاب والقُطَط.. ومَرَّة أَمَر بَعْض الأَطْفال إنُّهُم يُنُطُّوا مِنْ مَكان عالي فِ القَصْر عَلَى بِرْكَة صُغَيَّرَة فاتْقَتَل مَنْهُم حَوالي تَلاتين وَقَعوا عَ الأَرْض بَرَّه البِرْكة.. وأَمَر بهَدْم جامِع "عَمْرو بن العاص" فِ "اسْكِنْدِريَّة" وبهَدْم كِنيسِة القيامَة فِ "القُدْس" وكان دَه مِنْ عَوامِل قِيام الحُروب الصَليبيَّة ضِد المُسْلِمين.. وأَمَر بفَتْح الدَكاكِين والأَسْواق بالليل.. وبَعْدين أَمَر بعَدَم خُروج الناس مِنْ بيوتْها بَعْد غُروب الشَمْس.. ومَنَع خُروج السِتَّات مِنْ بيوتْهُم.. وأَيْ حَدْ يكَسَّر أَوامْرُه تِتْقَطَع راسُه عَلَى طول.. ومَرَّة وهُوَّ ماشي فِ "الفُسْطاط" لَقَى حَدْ عامِل تِمثال واحْدَة سِتْ ماسْكَة وَرَقَة مَكْتوب فيها شَتايِم عَليه وعَلَى عيلتُه فَبَعَت ناس سودانيّين مِنْ حاشيتُه سَلَبوا ونَهَبوا وحَرَقوا وقَتَلوا مِئات الناس فِ "الفُسْطاط" لُولا بَعْض الأَتْراك اللي فِ الجيش لَحَقوهُم وطَرَدوا السودانيّين.. وقَبْل ما يَخْتَفي بتَلات سِنين بَدَأ يدِّعي الألوهيَّة وإنْ رَبِّنَا مُتَجَسِّد فيه اسْتَغْفِر اللهَ العَظيم.. وأَمَر الناس بإنُّهُم يبْدَأوا كَلامْهُم بـ "بِسْمِ الحَاكِم الله الرَحْمَن الرَحيم" وغَيَّرَ اسْمَهُ إلى "الحاكِم بأَمْرُه".. وأَمَر الناس عَنْد سَماع اسْمِهِ وهُمَّ جُلوس أَنْ يَقوموا تَعْظيماً لُه وإنْ كانوا وُقوفاً أَنْ يَسْجُدوا لُه.. وأَنْ يَقولوا لُه عِنْدَما يَروه : "يا مُحْيي يا مُميت يا واحِد يا أَحَد".. وفِ يوم مِ الأَيَّام خَرَج "الحاكِم بأَمْرِ الله" عَلَى حُمارُه وأَمَر حاشيَتَهُ بتَرْكِهِ وَحْدَهُ ليَخْتَلي بِنَفْسِهِ قَليلاً ولَكِنَّهُ تَأَخَّر.. وعِنْدَما بَحَثوا عَنُّه وَجَدوا حُمارَه مِجْروحاً وبَعْضاً مِنْ مَلابْسِهِ عَليها آثارُ دَم.. ويُقال إنْ أُخْتُه "سِتْ المُلْك" هيَّ اللي سَلَّطِت عَليه ناس يقْتِلوه عَلَشَان اتَّهَمْها فِ شَرَفْها.. وساد الحُزْن البِلاد وعَمَّ الحِداد عَلَى المَصْريّين الذين صاروا يَبْكونَ ويَنْتَحِبونَ ويوِلْوِلونَ ويَلْطِمون حُزْناً عَلَى اخْتِفاء الحاكِم القَديم.. وبَعْد يومين مِنْ اختِفاء "الحاكِم" تَأكَّد الناسُ مِنْ مُوتِهِ فتَمَّ تَنْصيبُ ابْنُهُ "عَليٌ الظاهِرُ لإعْزازِ دينِ الله" خَليفَةً مَكانَ أَبيه فَسادَ السُرور البِلاد وعَمَّ الفَرَح عَلَى المَصْريّين الذينَ صاروا يَضْحَكونِ ويُقَهْقِهونَ ويَرْقُصونَ ويَحْتَفِلون فَرَحاً بِقُدوم الحاكِم الجِديد.. هوَّ دَه مَوْضوع دَرْس النَهارْ دَه.. أَظُنُه سَهْل وشَيِّق.. عايِزْكُم تِحِلّوا الأسْئِلَة اللي فِ آخِر الدَرْس فِ كَـرَّاسِة الواجِب.. أَيْ سُؤال؟.. ها.. إتْفَضَّل انْتَ.....

واكْتَفَى عَمُّ "مُخْتارٌ العَبْدُ" بِهَذا القَدْرِ مِنَ الحِكايَةِ التاريخيَّةِ فَوَضَعَ الخُرْطومَ عَلَى الأَرْضِ وأَغْلَقَ صُنْبورَ المياهِ وتَوَجَّهَ إلى مَكْتَبِ ناظِرِ المَدْرَسَةِ الأسْتاذ "عَبْدُ القَهَّار"، وبَعْدَ أَنْ طَرَقَ عَلَى البابِ بِرِقَّةٍ مُسْتَخْدِماً أَطْرافَ أَنامِلِهِ وَلَجَ للداخِلِ وهوَ يَمْشِي بخُطُواتٍ قَصيرَةٍ مُتَلاحِقَةٍ وقالَ وهوَ يَنْحَني :

- صَباح الخير يا فَنْدِم.. عَلَى الله ما اكونْش أَزْعَجْت سيادْتَك.

- خير يا "مُخْتار" فيه حَاجَة؟

- تِسْلَمْ جَنابَك.. أَنا بَسْ كُنْت جاي اقول لِحَضْرِتَك إنّي وَصَّلْت مراتي قَبْل ما آجي المَدْرَسَة لبيت جَنابَك عَلَشَان تساعِد المَدام فِ شُغْل البيت وتشوف كُل لَوازِمْها.

- طَبْ مُتَشَكِّرين.. عَلَى فِكْرَة أَنا قابِلْت أُسْتاذ "سُلْطان" المَسْئول عَنْ التَفْتيش عَليك النَهارْ دَه الصُبْح فِ وِكالِة الوِزارَة.. وفَضَلْت اتْرَجَّاه لِغايِة ما شال الخَصْم اللي عَليك واكْتَفَى بلَفْت نَظَر بَسْ.

- واللهِ يا مَعاليك انا ما ليش ذَنْب.. عُموماً يا بَخْت مَنْ بات مَظْلوم ولا باتْش ظالِم.

- ما لَكْش ذَنْب فِ إيه ومَظْلوم إيه؟.. حَد قال لَك تيجي المَدْرَسَة مِتْأَخَّر رُبْع ساعَة؟.. أَهو جِه يفَتِّش عَليك وما لاقَكْش.

- ما انا عَبْد المَأمور يا باشا.. مِشْ سِيادتَك اللي قُلْت لي ما آجيش المَدْرَسَة إلّا امَّا اشتري العيش واوَدِّيه بيت حَضْرِتَك.. أَعْمِل إيه.. الفُرْن كان زَحْمَة قَوي.. دَه انا حاجِز دوري فِ الطابور مِ الساعَة سِتَّة الصُبْح.

- خَلاص روح الساعة خَمْسَة.. الجيش بيقول لَك اتْصَرَّف.

- بِمُناسْبِة الجيش.. أَنا قاصِد سيادْتَك فِ مَعْروف حَ تسَلْسِل رَقَبْتي وتِأْسِرْني بيه العُمْر كُلّه.. أَصْل الواد "بِلال" ابْني قَرَّب يخَلّص فَتْرِة التَدْريب فِ الجيش وحَ يتْوَزَّع الشَهْر الجاي.. أَبوس إيدَك تِكَلَّم لُه اخوك العَقيد "قاسِم" يوَزَّعُه هِنا جَنْبِنا.. إنْ شا الله يجيبُه عَنْدُه عَسْكَري طُلْبَه.. عَسْكَري مُراسْلَة يَعْني.. الواد ابْني دَه ملَحْلَح وحَ يعْجِب سيادِة العَقيد قَوي وحَ يبْقَى خَدَّامُه.. بَسْ بَلاش يتْشَحْطَط فِ الصَحَرا أَحْسَن دَه مِشْ وِشْ بَهْدَلَة.

- حاضِر حاضِر.. إبْقَى جيب لي بَياناتُه فِ وَرَقَة.

- رَبِّنَا ما يحْرِمْنا مِنْ أَفضالَك عَلينا يا باشا.. الوَرَقَة أَهِه كُنْت محَضَّرْها.. اسْتَأْذِن سيادَتَك بَقَى عَلَشَان أكَمِّل بَقية الشُغْل اللي عَلَيَّ.. وبَعْدين اغْسِل عَرَبيِّة فَخَامتَك والحَقْ أَجْري أَجيب وِلاد مَعاليك مِنْ مَدارِسْهُم واشْتِري المُلوخيَّة اللي الهانِم بتاعْتَك طَلَبِتْها مِنِّي.. يا باشا إحْنَا خَدَّامينكُم.


google-playkhamsatmostaqltradent