خبر
أخبار ملهلبة

شعب شمّام ابن تيت .. ياكل وينكر

الصفحة الرئيسية

 

خبر صحفي عن المصريين الذين أكلوا 44 طن كاجو في 9 شهور

شعب شمّام ابن تيت .. ياكل وينكر

 

 

وقد علّق "ابن أبي صادق" على هذا الخبر قائلاً:

هيَّ بقِت كده!!! .. "كاجو"!!! .. هيَّ وصلت لدرجة الـ"كاجو"؟ .. طبعاً ح ييجي واحد إخوانجي إرهابي معادي للنظام وللشعب وللحياة عموماً يستعبط وينكر الخبر ده ويقول لي إن الشعب ما بياكلش "كاجو" كتير لإن تلات ارْبَع الشعب المصري (خصوصاً الصعايدة والفلّاحين والبدو) ما يعرفوش يعني إيه "كاجو" أصلاً .. فيه ناس فاكراه لبوس للبروستاتا (زي الديكونجستيل) وناس تانية كانوا فاكرينه نوع من أدوات المكياج (زي الروج والروجاجو) .. إن جيت للحق أنا لمّا شُفت صورته اللي ف الجرنال افتكرته نَبْت شيطاني منحرف من أنواع الفاصوليا البيضا الشاذّة لكن اتضح لي (بعد سؤال المختصّين وذوي المعارف ومحترفي الإطّلاع اللي زيّي) إنه صنف معتبر من المخدّرات النباتيّة الطبيعيّة التخليقيّة اللولبيّة .. أنا بصراحة مش عارف الحكومة المصريّة ساكتة على أم الشعب ده إزّاي؟ .. واللهِ كتّر خير الحكومة إنها مستحملة شعب مدمن تيت ابن تيت زي ده.

بقى المصريين طفحوا 44 ألف طن "كاجو" ف تسع أشهر بس؟ .. يعني لو قسّمنا الكميّة دي على الـ 105 مليون مصري يطلع نصيب الفرد الواحد يوميّاً من "الكاجو" حوالي واحد ونص جرام بحالهم (رُبع حبّاية كاجو تقريباً) .. يعني بمقام عُشر شَمّة من مخدِّر "الكاجو" .. يعنى المواطن من دول بيشم شمّة "كاجو" كاملة كل عشرة أيّام .. شوف الافتِرا .. ولو حسبتها على أساس إن كيلو "الكاجو بـ 200 جنيه يبقى المواطن المسرف ابن المسرفين بيدفع من لحم الحي يوميّاً حوالي 3 قرش صاغ بحالهم .. طب الحكومة ح تلاحق على إيه ولّا إيه؟ .. بذمّتك مش الحكومة أوْلى بالتلاتة صاغ دول علشان تبني الدوْلة الجديدة الفريدة .. مش كفاية المصاريف اللي الحكومة الغلبانة بتصرفها ع المؤتمرات والقصور الرئاسية والفنادق والأبراج والمواكب والسفريّات والسجون ومونوريل الأغنيا والطرق والكباري والطرق والكباري والطرق والكباري والطرق والكباري والطرق والكباري (طبعاً التكرار ده بيتناسب مع العدد) ده بخلاف مصاريف المسلسلات اللي بتُظهِر بطولات الشرطة وأمن الدولة في مكافحة الإرهابيّين وغير تكاليف تمويل حملات تجميل النظام في الخارج!!! .. مش كفاية المواطن المصري قليل الحيا بياكل ويشرب ويعمل بي بي وكمان كاكّا!!! .. ده أحياناً المجرم قليل الأدب ده بيتجوّز ويتكاثر وبعدين يقول لك عايز آخد دعم من الضرايب والرسوم والإتاوات اللي بادفعها ع الفاضية والمليانة!!! .. واللهِ يا أخي أنا ما شُفتِش بجاحة وقِلّة رباية بالمنظر ده!!! .. المواطن قاعد من غير شُغلة ولا مشغلة مستنّي الحكومة تصرف عليه وعلى الألضوشة اللي اتجوّزها والمقاطيع اللي خلّفهم في غفلة من الزمن .. أنا من رأيي إن الحكومة ترفع إيدها تماماً عن هذا الشعب الشمّام وتبطّل تدي له المصروف اللي بيبعزقه على مخدرات "الكاجو" والكلام الفارغ ده .. ده ناقص يشتري أزايز المُنكَر دي اللي اسمها "بيبسي" والعياذ بالله .. إيه؟ .. بتقول إيه؟ .. يا رااااجل!!! .. معقولة؟ .. يعني فيه ناس كتير بيشربوها فعلاً؟ .. أعوذ بالله من غضب الله .. فاضِل إيه تاني بقى؟ .. ده مش بعيد يكونوا بياكلوا عيش "فينو"!!! .. ما هو اللي بيحصل فينا ده مش من شويّة .. ده من غضب ربّنا علينا: "كاجو" و"بيبسي" و"فينو" وكُفر وانعدام أخلاق ومسخرة .. ربنا يرحمنا برحمته ويتوب علينا ويقوّي الحكومة ويقدّرها على ما بلاها.

وفي الآخر ييجي لنا مواطن معفّن بيشم "كاجو" يطالب بحقّه ف الدعم أو التموين!!! .. يا خي توكّا.

google-playkhamsatmostaqltradent