خبر
أخبار ملهلبة

قالوا عن اللسان | فضائله ورذائله | مناقبه ومثالبه

الصفحة الرئيسية

 

فاروق الباز يدعو إلى المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث

قالوا عن اللسان | فضائله ورذائله | مناقبه ومثالبه

 

 

·       قال الرسول الكريم (عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم):

o      هل يَكُبُّ الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم.

o      من صمَت نجا.

o      من سرَّهُ أن يسلم فليلزم الصمت.

o      ليس شيءٌ من الجسد إلا يشكو إلى الله اللسان على حدته.

o      إن العبد ليتكلّم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجات .. وإنه ليتكلّم من سخط الله لا يلقي لها بالاً يهوى بها في جهنّم.

o      من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فإذا شهد أمراً فليتكلم بخير أو ليسكت.

o      إذا أصبح العبد فإن الأعضاء كلها تكفِّر اللسان فتقول: اتقِ الله فينا فإنما نحن بك فإذا استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا.

o      مَن يضمن لي ما بين لحييْه (ما بيْن العظمان في جانبيْ اللسان ويقصد اللسان) وما بين رجليْه (يقصد الفَرْج) أضمن له الجنة.

صدقت يا سيدي يا رسول الله.

·       وقال العرب زمان:

o      المرء بأصغريْه: قلبه و لسانه.

o      إيّاك وأن يضرب لسانك عنقك.

o      خير الـخَلال (الخصال أو الطباع) حفظ اللسان وخير الكلام ما قل ودل.

o      سلامة الإنسان في حفظ اللسان.

o      عثرة القدم أسلم من عثرة لسان.

o      مقتل الرجل بين فكيْه.

o      اللسان سَبْعٌ عقور (أسد يعقر ويجرح ويعُض) ولسانك سَبْعٌ إن أطلقته أكلك.

o      كَلِمُ (جرح) اللسان أنكأ (أكثر تعباً) من كَلِم الحُسام (السيف).

o      جُرْح السيف تُدْمِلُه (تُصْلِحُه وتشفيه) فيبرأ (يصبح مُعافى) .. وجُرْح الدهر ما جَرَح اللسان.

o      لا تطلقنَّ القوْل في غير بصرٍ .. إن اللسان غير مأمون الضرر .. فعثرة الرجل عَظْمٌ يَُجبَّر .. وعثرة اللسان لا تبقي ولا تذر.

o      لسان الفتى عن عقله ترجمانه .. متى زَلَّ عقل المرء زَلَّ لسانه.

·       وبالبلدي كده قالوا في الأمثال:

o      لسانك حصانك إن صنته صانك وإن خُنته خانك وإن هِنته هانك.

o      لولاك يا لساني ما انسكيت يا قفايا.

o      اللسان لحم ويهرس العظم.

o      اللسان الحلو يرضع اللبّة (اللبؤة أنثى الأسد) ويفتل الحرير.

o      القلب لحلاح واللسان دبّاح.

o      قال: إيش قطعِك يا راسي؟ .. قالت: لساني.

o      اللسان آفة الإنسان.

o      خير اللسان المخزون وخير الكلام الموزون.

o      طاعة اللسان ندامة.

o      طول اللسان يقصّر الأجل.

o      مَن فَلَت لسانه شانه(عابه) وأفسد شانه (شأنه).

o      وَخْز اللسان أسخم (أكثر سخاماً وهباباً) من وَخْز السِنان.

o      إحفظ لسانك يا إنسان ليلدغك زي التِعبان.

o      كم في المقابر مَن صَرَعَه اللسان .. وكانت تهاب لقائه الشُجعان.

o      اللسان اللي طوله تلات قراريط يشندل (يقتل) رجّالة طول الحيط.

كل الكلام والهري اللي فات أحب أهديه للدكتور "فاروق الباز" اللي كل ما بيفتح بُقّه ويتكلّم بلسانه بيخسر ناس كتير كانوا بيحبوه زمان وبيسقط من عين ناس كتير كانوا بيحترموه زمان .. زيّه زي ناس كتير كنا مخدوعين فيهم وفاكرينهم ياما هنا ياما هناك .. طلعوا للأسف : لا هنا ولا هناك .. وعلى رأي شاعر الحكمة المخضرم "الأفلج بن الستاموني": "يا حلو بانت لِبّتك أوّل ما دابت قِشْرتك" .. إخص.

google-playkhamsatmostaqltradent